شباب الريفي الحسيمي لكرة السلة يهدد بوقف أنشطته الرياضية ومراسلة الديوان الملكي

قام فريق شباب الريف الحسيمي فرع كرة السلة إناث بوقفة احتجاجية أمام المندوبية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بمدينة الحسيمة، للتعبير عن استيائهم من قرارات الوزارة الوصية، وحرمانهن من المشاركة في دورة الألعاب للأدية العربية للسيدات، المقرر إقامتها بالإمارات العربية المتحدة في الفترة الممتدة ما بين 2و12 فبراير المقبل.

واستغرب مسؤولوا فريق شباب الريف الحسيمي فرع كرة السلة من تجاهل الوزارة الوصية لطلبهم المتمثل في المشلركة في تظاهرة عربية ستمكن النادي من اكتساب خبرات أمام أندية عربية.

وقال نبيل أوراش، رئيس شباب الرياف الحسيمي فرع كرة السلة أن الوزارة الوصية حاولت أن تبعد فريق شباب الريف الحسيمي من المشاركة في هذه الدورة العربية، رغم اتباعها المساطر الإدارية، حيث تمت مراسلتها عبر البريد الإليكتروني في مرحلة أولى وعبر الفاكس، وفي مرحلة ثالثة عبر الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة.

وأشار نبيل أوراش، إلى دور وزارة الشباب والرياضة  في تسهيل مهام الأندية في مثل هذه المناسبات، التي تعتبر ذات قيمة كبيرة، وتشريف المغرب في مثل هذه التظاهرات.

وهدد نادي شباب الريف الحسيمي بمقاطعة جميع الأنشطة الرياضية في حال تشبث الوزارة بموقفها، أو إعطاء تفسير عن رفضها إعطاء تزكية المشاركة في هذه التظاهرة العربية.

وأضاف نبيل أوراش، أن مصاريف المشاركة في البطولة العربية للأندية بالإمارات تم التكلف بها من طرف بعض الغيورين على كرة السلة بالمنطقة، مبرزا أن الاستعدادات كانت تسير في الاتجاه الصحيح لولا تعنث وزارة الشباب والرياضة.

وأكد أوراش في تصريحه « للديربي » أن هناك من يحارب إسم أوراش داخل الوزارة الوصية،  ويعطي معطيات وأخبار مغلوطة لوزير الشباب والرياضة، وهذا ما بدأت تتضح خيوطه.

وقرر فريق شباب الريف الحسيمي رفع رسالة تظلم إلى جلالة الملك محمد السادس بخصوص الحيف والتهميش الذي حرمهم من المشاركة في البطولة العربية للأندية.

شركاؤنا